Final project

قمنا بزيارة نادي الكويت ، فقابلنا شخصية مهمة في تاريخ دولة الكويت ، ولكن بالأخص تاريخ الرياضة وتحديداً لعبة الكراتية ، فتحدث الكابتن يحيى جنيدي وهو مؤسس هذه اللعبة في دولة الكويت ، حيث قام باحضار هذه اللعبة عندما كان في اليونان ، اتى الكابتن يحيى الى الكويت الحبيبة عام 1970م ، هو مصري الجنسية من مواليد عام 1944 ، تحدث عن انواع لعبة الكراتية وهناك نوعين وهم الشيتوكان والكويكشن ، وهو مدرب لليشتوكان وهي تعتمد على السرعه في التكنيكات عكس الكويكشن التي تعتمد على القوه اكثر ، لعبة الكراتية تعتمد على التدريب العقلي فهي تحتاج الى تركيز عالي وانضباط نفسي ، ومضاف اليه التدريب البدني واللياقة العالية

عرفت دولة الكويت منذ زمن بالتطورات الثقافية والادبية والرياضية والعديد منها ، فتم تأسيس أول فريق مدرسي في لعبة الكراتية على يد الكابتن يحيى جنيدي في مدرسة ابن العميد في محافظة الفروانية تحديداً منطقة العميرية ، ومن ثم ساهم بتأسيس اتحاد الكويتي للكراتية مع الشيخ مشعل الجراح الصباح عام 1987م ، وايضاً ساهم الشهيد الشيخ فهد الأحمد في التأسيس وليس فقط لعبة الكراتية وانما جميع الالعاب منها كرة القدم وكرة اليد ..إلخ

تم منحة شهادة التدريب من قبل اتحاد الكراتية 1990/6/3م ، وقام بالعديد من الأنشطة الرياضية داخل و خارج الكويت ومنها مشاركته في جمعية الاصلاح الاجتماعية في منطقة الروضة ، وترتيب معسكرات داخلية للأطفال في العطل الرسميه في الصيف والربيع ، وايضاً تنظيم معسكرات خارجية للكبار والأطفال في بعض الدول مثل اليابان والألمانيا ، وحصل على عدة شهادات لجهوده المثمره في تنظيمه ، وهو حاصل على الحزام الاسود خمسة مرات ، ويسمى الحزام الاسود في الكراتية بالدان بعد اجتياز الحزام الأسود الأول

 الكابتن يحيى محبا للأطفال فهو يجد المتعه في تدريبهم ، ويقوم بتأسيسهم للعبة من الصفر حتى الاحترافية ، قمت بزيارة عدة لاعبين و مدربين قام بتدريبهم الكابتن يحيى اثناء صغرهم ولكن! رفضوا الظهور إعلاميا لأسباب شخصيّة تتعلق في وظيفتهم ، وجميعهم تكلموا عن اخلاق وحب الكابتن يحيى جنيدي للتدريب وشغفه في الاستمرار طيلة العمر ، وهو ليس مدربهم فقط بالنسبة لهم وانما معلم تربوي رياضي ، وذكر بأنه ليس لديه أصدقاء في مصر ، وأن أهله واصدقاءه أكثرهم داخل الكويت ، فكون علاقات مع جميع الاطياف والأعمار في المجتمع الكويتي ، ولديه صور نادرة جداً سوف تجدونها في الفيديو وايضاً بالصور في الاسفل ، وللأسف هناك بعض الصور النادره فقدهم اثناء الغزو العراقي الغاشم على الكويت


Advertisements