انطباعي عن المقرر

دايماً ما تكون البدايات صعبة ، في أول يوم من المقرر شعرت ببعض الصعوبات كونها مادة بمستوى ٤٠٠ هذا يتطلب منا جهد كبير ، المادة تعتمد على الجانب العملي اكثر من النظري ، قام الدكتور عيسى بمجهود كبير في هذا المقرر ، في البداية قمنا في انشاء حساب بالقوقل لعمل مدونة في موقع WordPress ، وتدربنا على برنامج الفوتوشوب وتعلمنا كيفية تعديل الصورة من ناحية تحريرهم وتعديل الاضاءة ، وحجم الصور وعمل البنر (banner ) للمدونة.

قمنا بالعمل في جميع الوسائط المتعددة الحديثة من تصوير فوتوغرافي كانت عبارة عن قصة مصورة لبائع الآيس كريم و تسجيل المقابلات الصوتية وكانت المقابلة لبائع ملابس ، وايضاً تصوير الفيديو وكان للمصمم مشاري النجم ، عملنا خلال ١٤ اسبوع تقريباً في هذا الفصل ، في كل اسبوع تعلمنا شي جديد ، الدكتور اعطانا فرصة لحضور ندوة لمخرجين الدعايات امثال Kohl Glass  و Tim Skousen ، وايضاً اعطائنا بونصات لتعويض بعد الدرجات التي نقصناها في اعمالنا ، شاركنا في اليوبيل الذهبي لجامعة الكويت بمناسبة مرور ٥٠ عام ، الدكتور عيسى لم يجامل الطلبة في الدرجات والسبب في ذلك لأنه لا يردينا ان نستمر على مستوى واحد ويريد منا عمل بشكل اكثر ومكثف لتفجير طاقتنا وظهور الابداع من الطلبة ، الدكتور عيسى عطانا مجال للإبداع لكي تكون فائدة لنا ليس فقط لمقرر تصميم متعدد الوسائط ، وأنما للمستقبل في مجالتنا ونحن جميعنا طلبة اعلام بمختلف التخصصات سواء علاقات عامة أو إذاعة وتلفزيون وبالإضافة إلى الصحافة.

خصص الدكتور عيسى محاضرات لمناقشة اعمالنا للشعبتين لكي يستفيد الجميع ، قام ايضاً باحضار ضيوف من داخل وخارج الكلية لتطويرنا والاستفاده من خبراتهم مثل المصورة الوثائقية عذوب الشعيبي ، والدكتور حسين مراد احد أعضاء هيئة التدريس بقسم الاعلام – متخصص بالاخراج ، احضار مثل هؤلاء الاشخاص يعطي للطالب أمل كبير في التعلم والابداع والاستفاده من خبراتهم ، ليس هناك مجال للتوقف في مكان معين ! وانما هذا يعطينا حافز للاستمرار.

خلال اعمالنا الذي قمنا بها بهذا الفصل من مقابلة وتصوير سواء فوتوغرافيه أو متحركة (فيديو) اعطانا شعور التواصل مع الطرف الآخر ، وكسر حاجز الخوف أو القلق عند البعض واصبحنا اكثر جرئه من السابق.

انطباعي ورأيي في المقرر واستاذ المقرر هو كالتالي :

من دون اي مجاملة هذي المادة الوحيدة التي جعلتني اشعر بأني طالب اعلام ، مارسة شغل الاعلام العملي بشكل كبير عن النظري ، اربعة سنوات في تخصص الاعلام لم يكن هناك دكتور يركز على الجانب العملي اكثر من النظري ليس قصور فيهم أو بطريقة تعليمهم لكن! في العصر الحديث يجب علينا مواكبة التطور التكنولوجي والعمل فيه اكثر من رؤيته أو القراءة عنه لأنه في المستقبل هذي الادوات التي سوف نستخدمها ، اتاح لنا الدكتور عيسى في هذا المقرر العمل بحرية من دون قيود او معوقات.

في النهاية اشكر الدكتور عيسى على هذا المجهود واتمنى له التوفيق في السنوات القادمة على الصعيد المهني والشخصي ، وانا متأكد بأنه الدكتور سوف يقوم ايضاً بعمل اكثر من هذا لتطوير طلبة الاعلام الذي يفتقرون للعمل الاعلامي.

Advertisements
This entry was posted in Audio, Knowledge, My blog, Photography, Video. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s